شؤون دوليةشئون أوروبية

خطاب مشبوه يثير الذعر في بيت أبن ترامب

نقلت السلطات الأميركية فانيسا ترامب زوجة أبن الرئيس الأميركي دونالد ترمب وشخصين آخرين إلى المستشفى، بعدما فتحت فانيسا خطابا مشبوها يحتوي على مسحوق أبيض تبين لاحقا أنه ليس خطرا.

وقالت شرطة مدينة نيويورك إن الخطاب كان موجها لدونالد ترامب الابن، وإن زوجته فانيسا ترمب فتحته ووجدت فيه ذلك المسحوق الأبيض، ثم اشتكت من الغثيان بعد ذلك.

ونقلت السلطات فانيسا ترامب ووالدتها -التي لم تشكُ من أي عرض- وشخصا آخر إلى المستشفى كإجراء احترازي، وقالت مصادر في الشرطة إن فانيسا اتصلت بنفسها برقم الطوارئ بعد فتحها الخطاب.

وتجري السلطات تحقيقا في الواقعة يشارك فيه جهاز الخدمة السرية المكلف بحماية أسرة الرئيس الأميركي.

وتتوجس السلطات الأميركية من الخطابات التي تحتوي على مسحوق أبيض منذ عام 2001، عندما تلقت وسائل إعلام وأعضاء في الكونغرس خطابات تحوي مسحوق أنثراكس (الجمرة الخبيثة)، مما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى