الطب والصحةرئيسي

شركة أسترازينيكا تؤكد فعالية لقاحها ضد كوفيد-19

أكد مختبر شركة أسترازينيكا عن فعالية لقاحه ضد فيروس كوفيد-19 وذلك بعد أن شككت هيئة أميركية ناظمة بنتائج التجارب السريرية عليه فيما تكافح دول في العالم موجات جديدة من الوباء.

حيث تعرض لقاح آخر لنكسة الأربعاء مع قرار سلطات هونغ وماكاو تعليق عمليات التطعيم الجارية بلقاح فايزر/بايونتيك بعدما أبلغتها الشركة الموزّعة لهذا اللّقاح المضادّ لكورونا بوجود عيوب في توضيب دفعة من القوارير التي تحتوي على جرعات اللّقاح.

فيما تعد هذه الشكوك ضربة لآمال العلماء بسرعة التلقيح لانهم يعتبرون أن هذا هو أفضل أمل لوقف وباء كوفيد الذي تسبب بوفاة أكثر من 2,7 مليون شخص في العالم.

حيث دافع مختبر أسترازينيكا الاثنين عن لقاحه الذي يرفض قسم كبير من الأوروبيين تلقيه، مؤكدا أنه فعّال بنسبة 79 % ضد فيروس كوفيد-19 لدى الأشخاص المسنّين.

كما أنه لا يزيد خطر حصول جلطات دموية، بعد تجارب سريرية أُجريت في الولايات المتحدة شملت 32449 شخصا.

وسبق وأن أعرب المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية في الولايات المتحدة في بيان صدر مساء الاثنين عن “قلقه من أن أسترازينيكا ربما استخدمت معلومات قديمة في هذه التجارب، وهو أمر أدى إلى رؤية غير كاملة لفعالية اللقاح”.

فيما تعهد مختبر لقاح أسترازينيكا الثلاثاء بان يقدم في غضون 48 ساعة بيانات حديثة لهذه الهيئة الناظمة الأميركية مؤكدا ان النتائج الأولية التي اعلن عنها “ثابتة”.

وكان لقاح أسترازينيكا يعتبر ركيزة أساسية في محاربة الوباء لانه أرخص ثمنا ومن الأسهل تخزينه ونقله مقارنة مع اللقاحات الأخرى.

لكن الثقة فيه تراجعت بعدما علقت حوالى 12 دولة مؤقتا استخدامه بسبب حالات قليلة من تجلط الدم رغم ان منظمة الصحة العالمية وهيئات ناظمة اخرى خلصت الى عدم وجود رابط بين هذا الامر واللقاح.

كما واجه لقاح أسترازينيكا تأخرا في الانتاج والإمداد حيث سلم 30% فقط من الجرعات التي وعد بها الاتحاد الأوروبي في الفصل الأول ما أثار توترا مع بروكسل.

حيث لا يزال الاتحاد الأوروبي منقسما بشأن تشديد شروط تصدير اللقاحات المصنعة على أراضيه، وهو إجراء سيستهدف مجموعة أسترازينيكا ويؤجج التوترات مع لندن التي تحرز تقدما كبيرا في حملة التطعيم.

ومن المقرر أن يجتمع ممثلو الدول السبع والعشرين التي تواجه خلافا مع المجموعة السويدية البريطانية بشأن تسليمها كمية أقل بكثير من اللقاحات المتوقعة، في قمة يومي الخميس والجمعة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق