رئيسيمنوعات

فرنسا تعدم مليوني بطة مع تفشي إنفلونزا الطيور

باريس – أعدمت السلطات الفرنسية حوالي مليوني بطة خلال ثلاثة أشهر في ظل تفشي فيروس إنفلونزا الطيور في البلاد.

وذكر وزير الزراعة والأغذية الفرنسي جوليان دو نورموندي، إنه تم تسجيل حالات إصابة بفيروس إنفلونزا الطيور في ثماني مناطق جنوب غرب البلاد.

وأضاف أنه “تم تحديد حالات إصابة بالفيروس في 390 مزرعة تقريبا، وهناك حل وحيد لهذه المشكلة، ألا وهو إعدام الطيور كتدبير احترازي، ولهذا السبب أعدمنا حتى الآن حوالي مليوني بطة”.

وأوضح إلى عدم وجود خطر انتقال العدوى بالفيروس من الطيور إلى الإنسان، وبالتالي فإنه لا يوجد أي مانع في استهلاك الدجاج والبط والبيض، بحسب الوزير.

وفي تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، فرضت السلطات الفرنسية عزلا صحيا وتشديد إجراءات الوقاية في المداجن في 45 منطقة واقعة على مسار الطيور المهاجرة، خشية انتقال فيروس إنفلونزا الطيور إلى البلاد.

وكانت المناطق الجنوبية الغربية من فرنسا قد شهدت تفشيا للفيروس في العامين 2016 و2017، تم خلالهما إعدام ملايين الطيور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى