أهم الأنباءشؤون عربية و دولية

فنزويلا: استبعاد أحزاب المعارضة الرئيسية من الانتخابات الرئاسية

كراكاس- استبعدت محكمة العدل العليا في فنزويلا تحالف “طاولة الوحدة الديموقراطية” الذي يضم احزاب المعارضة الرئيسية الثلاثة من الانتخابات الرئاسية المبكرة المقبلة، ممهدة بذلك لاعادة انتخاب الرئيس نيكولاس مادورو.

وقالت المحكمة في قرارها انه “على المجلس الوطني الانتخابي استبعاد طاولة الوحدة الديموقراطية من العملية” الانتخابية.

وسمحت المحكمة للسلطة الانتخابية بان ترجئ لستة اشهر اعادة تسجل الاحزاب بما في ذلك اعضاء التحالف، التي كانت مقررة في نهاية الاسبوع الجاري.

وكان مادورو الذي يواجه عزلة دبلوماسية متزايدة وتراجعت شعبيته على رأس بلد منهك ومحاصر بالعقوبات الدولية، اطلق الاربعاء حملة للانتخابات الرئاسية المقبلة التي يؤكد انه سيفوز بها.

وكانت كراكاس اعلنت انها ستجري انتخابات مبكرة قبل 30 نيسان/ابريل المقبل في خطوة باغتت المعارضة المقسمة والضعيفة. وتدين الاسرة الدولية منذ الثلاثاء قرار السلطة الفنزويلية.

وقالت واشنطن التي فرضت الصيف الماضي عقوبات على كراكاس، إن هذا التصويت “لن يعكس ارادة الفنزويليين وستعتبره الاسرة الدولية غير ديموقراطي وغير شرعي”.

وبعدما وصفت مادورو ب”الديكتاتور”، جمدت الولايات المتحدة ثم كندا موجوداته ومنعت مصارفها ومواطنيها من شراء سندات جديدة او التفاوض حول اتفاقات مع الحكومة الفنزويلية.

وحرم البرلمان المؤسسة الوحيدة التي تقودها المعارضة، من صلاحياته من قبل الجمعية التأسيسية التي لا تضم سوى مؤيدين لمادورو.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق