رئيسيرياضة

مجددا.. برشلونة يتعرض للهزيمة بدون ميسي

خسر فريق برشلونة متصدر الدوري الإسباني لكرة القدم أمام مضيفه إشبيلية بهدفين دون رد في ذهاب ربع نهائي لكأس ملك إسبانيا لكرة القدم.

ونجح الفريق الأندلسي في تقديم مباراة هجومية، وسجل هدفين عبر بابلو سارابيا (58) والفرنسي وسام بن يدر (76) من زمن المباراة.

النادي الكتالوني دخل المباراة دون القائد ميسي الذي أراحه المدرب إرنستو فالفيردي، والأرجنتيني سيحتاج إلى تقديم الكثير في الإياب بعد أسبوع حتى يعود بـ برشلونة للمسابقة.

وتقام مباراة الإياب على ملعب كامب نو الأربعاء المقبل، ويحتاج برشلونة فيها للفوز بفارق أكثر من هدفين للتأهل إلى نصف نهائي المسابقة.

برشلونة الذي ظفر بكأس ملك إسبانيا في الموسم الماضي بانتصار قوامه 5-0 على إشبيلية، لم يقدر على تكرار السيناريو في ذهاب ربع النهائي للموسم الحالي، ليكون مهددا بفقدان اللقب الذي حصده بآخر 4 سنوات.

وابدت الصحف الإسبانية تشاؤمها من امكانية فوز برشلونة في مباراة العودة، بالاستناد لنتائج هكذا حالة في الماضي.

يخبرنا تاريخ المسابقة، أن برشلونة حقق عودة مماثلة في 4 مناسبات تاريخية سابقة، آخرها عام 1984 في مواجهة ليدا، عندما خسر 1-3 ذهابا، وانتصر 6-0 إيابا.

إلا أن ليدا لم يكن ناديا في القسم الأول بهذا الوقت، ولا يمكن مقارنته بـ إشبيلية حاليا بكل تأكيد، ولذا يتوجب علينا العودة أكثر في الزمن للعثور على ريمونتادا حققها برشلونة في كأس الملك على حساب نادٍ من القسم الأول.

1966 هو العام المنشود، عندما خسر برشلونة 0-2 أمام مايوركا في ذهاب دور الـ 16، قبل أن يحقق عودة رائعة في الإياب بانتصار 5-1، أي قبل 53 عاما.

أما العودة الأولى على الإطلاق لـ برشلونة في الكأس بعد هزيمة مماثلة، فكانت عام 1936 عندما سقط 2-4 أمام أوساسونا، قبل أن يفوز إيابا 7-1.

لاحقا وفي عام 1963، خسر 1-4 أمام إلتشي ذهابا، وفاز بنفس النتيجة ذهابا، قبل أن يتفوق 2-1 في مباراة فاصلة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق