رئيسي

منظمة ألمانية: 230 مهاجرا عالقون في البحر

برلين- أوروبا بالعربي

أعلنت منظمة “لايف لاين” الألمانية اليوم السبت أن سفينتها التي تهدد ايطاليا باحتجازها، تنتظر في المياه الدولية للتوصل الى حل دبلوماسي وتأمين امدادات لحوالى 230 مهاجرا على متنها.

واستبعدت روما السماح للسفينة بالدخول الى مرفأ ايطالي وقالت انها تريد التحقق من تطابق العلم الهولندي الذي ترفعه السفينة مع جنسيتها.

وقال ممثل الجمعية في ألمانيا اكسل شتاير “ننتظر حلا دبلوماسيا، تجري محادثات بين دول عدة” لاستقبال سفينة “لايف لاين” والناجين رافضا اعطاء المزيد من التفاصيل عن المحادثات.

وأضاف أنه من المفترض أن تحصل السفينة الأحد من مالطا على “بطانيات وأدوية ومواد غذائية”، مؤكدا أنها ستبقى في المياه الدولية بانتظار التوصل الى حل للوضع.

وتتهم إيطاليا منظمة “لايف لاين” غير الحكومية أنها خالفت القانون الدولي بنقلها المهاجرين في حين كان خفر السواحل الليبي يتدخل.

وتؤكد المنظمة أنها أغاثت حوالى 203 مهاجرا كانوا يغرقون، بينهم 14 امرأة وأربعة أطفال.

ورفض شتاير اتهامات روما. وذكرت ممثلية هولندا لدى الاتحاد الاوروبي من جهتها أن السفينة لا تظهر في السجلات البحرية الهولندية.

وأضاف شتاير “كل مستنداتنا نظامية، كل الأمور قانونية” مؤكدا أن السفينة ترفع العلم الهولندي وأنه لا “يفهم” هذه الاتهامات.

ولم يتسنّ التواصل صباح السبت مع منظمة “سي آي” غير الحكومية (أي عين البحر)، التي وجهت ايطاليا إلى سفينتها “سيفاش” تهديدات باحتجازها للسبب نفسه.

وقالت منظمة “لايف لاين” الجمعة انها تخشى “من تكرار ما حصل مع سفينة اكواريوس قبل أسبوع”.

وسفينة اكواريوس التي استأجرتها منظمة “اس او اس ميديتيرانيه” الفرنسية غير الحكومية رست الاحد في ميناء اسباني بعد أسبوع من رفض ايطاليا ومالطا استقبالها.

ونقل قسم من المهاجرين الـ630 الذين كانوا على متن “أكواريوس” في البداية، الى سفينتين ايطاليتين وأبحرت السفن الثلاث إلى إسبانيا.

وواصلت ايطاليا التمسك بموقفها المتشدد من منظمات غير حكومية تساعد مهاجرين في البحر المتوسط وذلك قبل 48 ساعة من قمة اوروبية مصغرة ببروكسل يتوقع أن تشهد أجواء متوترة حول ملف الهجرة الذي ينقسم حوله الأوروبيون.

ومع التهديد بالحجز ورفض فتح موانىء البلد امام سفن المهاجرين غير الشرعيين، لا تتزحزح الحكومة الايطالية الحاكمة منذ ثلاثة أسابيع قيد أنملة عن عزمها على تقليص عدد المهاجرين الواصلين إلى سواحل ايطاليا الى أدنى مستوى ممكن.

وكان المستهدف هذه المرة منظمة لايف لاين غير الحكومية الألمانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى