شئون أوروبية

نائب ألماني يستخدم عبارة قريبة من مفردات النازية خلال حديث عن المهاجرين

برلين- أثار نائب أوروبي ينتمي إلى الحزب البافاري المحافظ جدلا في المانيا خلال حديث عن مسألة الهجرة، بتأكيده ضرورة ايجاد “حل نهائي” لها وهي عبارة قريبة من مفردات استخدمها النازيون في محرقة اليهود خلال الحرب العالمية الثانية.

لكن مانفريد فيبر زعيم الحزب الشعبي الاوروبي اليميني اكبر مجموعة سياسية في البرلمان الاوروبي، اكد في وقت لاحق ان تصريحه لا ينطوي على اي نية سيئة.

وقال فيبر للإذاعة البافارية “في 2018، الموضوع المركزي الاوروبي هو الحل النهائي لمسألة الهجرة”. واضاف “نحتاج الى إجابات قانونية على المستوى الاوروبي”.

وعلى الفور اتهم فيبر في بلده باستخدام مفردات قريبة من عبارات النازيين.

وكان “الحل النهائي” (“اندلوسونغ” باللغة الألمانية) العبارة التي استخدمها نظام ادولف هتلر لإبادة ستة ملايين يهودي خلال الحرب العالمية الثانية.

ولم يستخدم النائب تعبير “اندلوسونغ” باللغة الألمانية، لكنه استخد “فينالي لوسونغ” القريب منه كثيرا.

وكان يحاول في هذه التصريحات الدفاع عن المشاركة المثيرة للجدل لرئيس الوزراء المجري فيكتور اوربان في اجتماع مهم لمسؤولي الاتحاد المسيحي-الاشتراكي عقد الخميس والجمعة في بافاريا.

وأضاف مبررا “يجب ان نجد حلا لها (مسألة الهجرة) واذا ما اردنا ان نجد حلا لها، فإن فيكتور اوربان ودول مجموعة فيشيغراد شركاء أساسيون”.

وفي وقت لاحق، رد في تغريدة على تويتر على الانتقادات والاحتجاجات التي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي. وقال انه “لم يكن يقصد ابدا” استخدام هذا التعبير الذي ينطوي على دلالة، لأهداف محددة.

وأضاف “سيكون بلا معنى على الاطلاق” ادراج هذه النية فيه.

وشدد الاتحاد المسيحي الاجتماعي الحزب الشقيق للحزب المحافظ للمستشارة انغيلا ميركل، على مسألة الهجرة، لاستعادة الاصوات التي تركت لليمين المتطرف منذ وصول اكثر من مليون لاجئ في 2015 و2016.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق