رئيسيرياضةشئون أوروبية

هولندا تطحن ماكينات ألمانيا بثلاثية

نجحت الطواحين الهولندية في طحن المكينات الألمانية بثلاثة أهداف نظيفة في المباراة التي أقيمت على ملعب “يوهان كرويف أرينا” في العاصمة أمستردام، ضمن منافسات المرحلة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى للمستوى الأول من دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم.

وفي 46 مباراة جمعت الفريقين، فوزت هولندا ب11 مباراة، وألمانيا ب15، وتعادلا في 15 مباراة.
وأصبحت هولندا في المركز الثاني برصيد ثلاث نقاط، خلف فرنسا متصدرة المجموعة من تعادل سلبي مع ألمانيا، وانتصار على هولندا ب2-1.
وتعود فرنسا لاستقبال ألمانيا في 16 أكتوبر الجاري في العاصمة باريس ضمن منافسات المرحلة الرابعة.
وألمانيا بطلت العالم لكأس عام 2014 في البرازيل، خرجت من منافسات الدور الأول لكأس العالم لكرة القدم في روسيا هذا العام، ولم تنجح في تقديم مستواها المعهود، ما يزيد الضغوط على المدرب الألماني يواكيم لوف.

وبدأ الهولنديين بقوة، وافتتحوا التسديدات في الدقيقة الثالثة عن طريقق مهاجم أيندهوفن ستيفن بيرغفين الذي لعب الكرة في الدقيقة الثالثة الى داخل المنطقة الألمانية، ولكن حارس الماكينات مانويل نوير سبق مهاجم ليون الفرنسي ممفيس ديباي وانقض على الكرة.

وفي الدقيقة 15 صناع المكاينات أول فرصة خطرة عندما سدد مهاجم لايبزيغ تيمو فيرنر المنفرد الكرة من داخل المنطقة برعونة إلى خارج الملعب لحظة خروج الحارس الاحتياطي لبرشلونة الإسباني ياسبر سيليسن لملاقاته.

ونجح سيليسن في إخراج تسديدة توماس مولر المتوسطة الارتفاع إلى ركنية قبل أن تخترق الزاوية اليمنى لمرماه خلال تمريرة من طوني كروس (19).

وافتتح قائد الطواحين فيرجيل فان دايك مدافع ليفربول الإنجليزي التسجيل بكرة رأسية في قلب المرمى (30)، من متابعة ناجحة لكرة ارتدت من العارضة الألمانية بعد رأسية من راين بابل الذي تطاول لضربة ركنية نفذها ممفيس ديباي من اليمين.

ولم تمض 4 دقائق، حتى جاءت فرصة خطيرة لهولندا، لكن الألمان أفلتوا منها عندما أخفق بابل في متابعة كرة خالصة امام المرمى وايداعها الشباك الخالية عقب تمريرة من الظهير الأيمن دينزل دامفريز (34).

وفشل مولر في احراز التعادل عندما سدد من داخل المنطقة في الشباك الخارجية للحارس سيليسن (38) بعد تمريرة من إيمري جان.

حاول الألمان العودة بقوة إلى المباراة في مطلع الشوط الثاني، لكن هجماتهم لم تكف لاحراز التعادل، ما دفع المدرب يواكيم لوف للدفع بمهاجم مانشستر سيتي الإنكليزي لوروا سانيه ولاعب وسط باريس سان جرمان الفرنسي يوليان دراكسلر بدلا من توماس مولر وإيمري جان على التوالي (57).

ومع ذلك، أهدر الألمان فرصة أخرى، عندما سدد سانيه غير المراقب الكرة أرضية قرب القائم الأيسر لمرمى سيليسن إثر تمريرة متقنة من جوشوا كيميتش (64).

وفي المقابل، فشل ديباي بإحراز الثاني لهولندا، وسدد الكرة المرتدة بين يدي الحارس نوير (76)، ولحقه فعل لاعب وسط ليفربول الإنجليزي جورجينيو فينالدوم الذي سدد فوق المرمى من هجمة مرتدة (80).

وعمق ديباي قبل النهاية بأربع دقائق جراح الألمان بتسجيله الهدف الثانية بكرة أرضية سددها من مشارف الصندوق وارتدت من قدم الحارس نوير إلى سقف المرمى إثر هجمة مرتدة قادها كوينسي برومس من اليمين (86).

وعادي ديباي للتسديد في الدقيقة ال90، لكن الكرة اصطدمت بالعارضة الألمانية.

ونجح الهولنديين في إحراز الهدف الثالث في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، بكرة فينالدوم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق