رئيسيشؤون دولية

أوكسفام : أزمة المناخ تجبر 52 مليون أفريقي على مواجهة الجوع

قالت مؤسسة أوكسفام في تقرير يوم الخميس إن ” أكثر من 52 مليون شخص في 18 دولة إفريقية يواجهون أزمة الجوع بسبب الظروف الجوية القاسية والفقر والصراعات المسلحة “.

وتشمل الدول التي تحدث عنها تقرير أوكسفام، زيمبابوي وزامبيا وأنغولا وملاوي وموزمبيق ومدغشقر وناميبيا.

وقال التقرير إن هذه الدول عانت معًا من “خسائر سنوية متوسطها 700 مليون دولار بسبب الكوارث المرتبطة بالمناخ”.

وقالت ميثيكا مويندا الرئيس التنفيذي لشريك أوكسفام PACJA: “المجتمعات في خط المواجهة لأزمة المناخ مرهقة وقد تواجه إبادة محتملة، لكن السكان المحليين يبذلون كل ما في وسعهم للتغلب على التحدي، حيث هناك مستويات غير مسبوقة من التنظيم تحدث حيث تركت الحكومات السكان المحليين”.

وأضاف التقرير أن أجزاء من جنوب زيمبابوي لديها أقل هطول للأمطار منذ عام 1981 مما دفع أكثر من 5.5 مليون شخص إلى انعدام الأمن الغذائي الشديد.

وأكدت المؤسسة الدولية أن نحو 2.3 مليون شخص في زامبيا يعانون من انعدام الأمن الغذائي لأن مناطق زراعة الذرة قد هلكت وأن الصادرات محظورة الآن.

وقال التقرير إن الجفاف ضرب أيضا شرق وجنوب القرن خاصة إثيوبيا وكينيا والصومال.

وأشار التقرير إلى أن “درجات الحرارة المتسارعة في المحيط الهندي تسببت في هطول أمطار غزيرة على كينيا وجنوب السودان ، مما تسبب في فيضان مفاجئ ، خاصة على طول الشرايين الرئيسية للأنهار”.

وأضاف “جنوب السودان أعلن حالة الطوارئ حيث تضرر أكثر من 900 ألف شخص من الفيضانات.”

سيجتمع المسؤولون في المؤتمر الوزاري الأفريقي المعني بالبيئة (AMCEN) في ديربان بجنوب إفريقيا في الفترة من 11 إلى 15 نوفمبر لمناقشة مستقبل “الاستدامة البيئية والازدهار” في أفريقيا.

يشار أن “منظمة أوكسفام ” هي اتحاد دولي لـلمنظمات الخيرية التي تركز على تخفيف حدة الفقر في العالم، حيث تأسست في 17 شارع برود في أكسفورد، أوكسفوردشاير، في عام 1942 علي يد مجموعة من الكويكرز، والناشطين الاجتماعيين، وأكاديميين أكسفورد .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق