رئيسيشؤون دوليةشئون أوروبية

استطلاع رأي: الديمقراطيون سيسيطرون على الكونغرس

أظهرت نتائج استطلاع رأي جديد أجرته صحيفة وول ستريت جورنال ومحطة NBC لرأي الشارع الأمريكي أن الحزب الديمقراطي سيفوز في انتخابات التجديد النصفي للكونغرس في تشرين ثاني/نوفمبر، وسيستحوذ على غالبية المقاعد.

وأكدت الاستطلاع تطلع الشعب الأمريكي لرؤية التغيير في بلادهم، بعد فترة مضطربة سياسيين برئاسة الجمهوريين والرئيس دونالد ترمب.

وبين الاستطلاع تقدم الديمقراطيين بفارق 12 نقطة في الاقتراع، وقال نحو 52% من المشاركين في الاستطلاع إنهم يريدون أن يسيطر الديمقراطيون على الكونغرس، مقابل 40% أرادوا سيطرة الجمهوريين.

وفي شهر آب/ أغسطس الماضي، أظهر استطلاع تفوق الديمقراطيون بـ8 نقاط. كما أظهر الاستطلاع السابق رغبة 60% بالتغيير، بما في ذلك ثلث ناخبي الحزب الجمهوري، بعيدا عن الطريقة التي يدير بها الرئيس دونالد ترامب الولايات المتحدة.

وقال المحلل، بيل ماينتورف، الذي أجرى الاستطلاع: “الجمهوريون لديهم سلسلة من الاستطلاعات التي تظهر ضعفهم”، وأضاف: “هذا الاستطلاع يكشف أن الجمهوريين متضعضعون وغير متصلين”.

وأكد أن الاستطلاع يعكس الظروف السياسية “في الوقت الراهن”.

وكشف الاستطلاع ارتفاع شعبية الديمقراطيين بين البيض والنساء العاملات وبين الناخبين في الضواحي البعيدة عن المدن، وهي الفئات التي كانت تفضل الحزوب الجمهري في الماضي.

وأرسل الاستطلاع بعض العلامات التحذيرية للجمهوريين، مثل أن الديمقراطيون يكسبون 30 نقطة بين المعتدلين، كما يفقد الجمهوريون تأييدا من النساء اللاتي يبلغن من العمر 50 عاما فأكثر بما يقرب من 20 نقطة، اضافة إلى أن الحزب الجمهوري يخسر في الدوائر الانتخابية بحوالي 12 نقطة”.

وقال الباحث الديمقراطي الذي عمل في الاستطلاع بيتر هارت لصحيفة “وول ستريت جورنال”: “لقد تحدى ترامب الجاذبية السياسية، لقد خلق قاعدة مخلصة للغاية”.
وأثارت طريقة ادارة ترمب للولايات المتحدة الأمريكية استياء في الشارع الأمريكي ولدى حلفاء أمريكا خاصة في الاتحاد الأوروبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى