الشرق الاوسطشئون أوروبية

الخارجية التركية تستدعي القائم بأعمال السفارة الإماراتية

أنقرة- استدعت الخارجية التركية القائمة بأعمال سفارة الإمارات في أنقرة، على خلفية نشر وزير خارجية بلادها، عبد الله بن زايد، تغريدة مسيئة إلى “فخر الدين باشا” الذي دافع عن المدينة المنورة إبان الحرب العالمية الأولى.

وبحسب مصادر دبلوماسية، فإن الخارجية التركية استدعت القائمة بأعمال سفارة الإمارات خولة علي الشامسي، وأبلغتها استياءها من نشر وزير خارجية بلادها تغريدة مسيئة إلى “فخر الدين باشا”.

وأشارت المصادر إلى أنه جرى استدعاء “الشامسي”؛ لكون السفير الإماراتي في أنقرة، خليفة شاهين المرر، يقضي إجازة في الوقت الحالي.

ومؤخراً، أعاد وزير خارجية الإمارات نشر تغريدة، ادّعى خلالها ارتكاب فخر الدين باشا جرائم ضدّ السكان المحليين.

وأثارت التغريدة موجة غضب كبيرة في تركيا، ودفعت الرئيس رجب طيب أردوغان إلى مخاطبة ناشر التغريدة بالقول: “حين كان جدنا فخر الدين باشا يدافع عن المدينة المنورة، أين كان جدك أنت أيها البائس الذي يقذفنا بالبهتان؟!”.

يشار إلى أن “عمر فخر الدين باشا”، الذي لقبه الإنكليز بـ”نمر الصحراء التركي”، اشتُهِر بدفاعه عن المدينة المنورة جنباً إلى جنب مع سكانها المحليين، طوال سنتين و7 أشهر (ما بين 1916 و1919) رغم إمكاناته المحدودة في مواجهة البريطانيين إبان الحرب العالمية الأولى.

ورغم الأوامر الواردة من إسطنبول، والضغط من الإنكليز بتسليم المدينة المنورة وتركها، رفض فخر الدين باشا، ترك مدينة الرسول محمد (ص) واستمر في المقاومة، حتى اعتُقِل كأسير حرب، وأُرسِل إلى مالطا لمدة 3 سنوات، وبفضل جهود حكومة أنقرة جرى إطلاق سراحه عام 1921، ثم تم تعيينه لاحقاً سفيراً لتركيا لدى أفغانستان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق