رئيسيشئون أوروبية

بابا الفاتيكان في ورطة .. بعد إعجاب على صورة عارضة أزياء في الانستغرام

فتح الفاتيكان تحقيقا في واقعة “إعجاب” حساب البابا الرسمي على إنستغرام على صورة مثيرة لعارضة أزياء مثيرة برازيلية كانت ترتدي ملابس خفيفة.

 

رصد موقع “هايبيست” الحساب الخاص ببابا الفاتيكان في موقع “إنستغرام” وقد أبدى أعجابه بإحدى صور عارضة الأزياء الحسناء، وهي ترتدي أزياء مثيرة تظهر جسدها.

وليس واضحا متى أعجب حساب البابا بصورة العارضة البرازيلية ناتاليا جاريبوتو، التي كانت ترتدي ملابس مدرسية.

وقال مكتب البابا لبي بي سي: “على حسب ما نعلم فإن ‘الإعجاب‘ لم يأت من داخل الكرسي البابوي”، مشيرا إلى الفاتيكان يعمل مع إنستغرام للوصول إلى تفسير لما حدث.

يتابع الحساب الرسمي للبابا على إنستغرام 7.4 مليون متابع في جميع أنحاء العالم.

وقالت مصادر مقربة من المكتب الصحفي للفاتيكان لوكالة الأنباء الكاثوليكية الثلاثاء إن الحسابات “يديرها فريق من العاملين” ويجري حاليا تحقيق داخلي.

وأعرب عدد كبير من المستخدمين عن استغرابهم من أعجاب بابا الفاتيكان بمثل تلك الصور.

بينما قالت جاريبوتو لأحد متابعيها على إنستغرام إنها تشعر “بالإثارة” بشأن ما حدث لإنها متدينة.

وأضافت في تغريدة “على الأقل سأدخل إلى الجنة”.

من جانبها، قالت صحيفة “الغارديان” البريطانية إن الفاتيكان فتح تحقيقا داخليا حول ملابسات أعجاب بابا الفاتيكان بتلك الصورة المثيرة، التي تسببت بالإحراج له ولمؤسسة الفاتيكان كلها.

والغريب في الأمر أن حساب عارضة الأزياء البرازيلية لا يتابع البابا فرانسيس الأول، كما أن البابا فرانسيس نفسه لا يتابع أي حساب على “إنستغرام”.

​وقال الفاتيكان إنه يسعى للحصول على تفسيرات من “إنستغرام” بعد أن أعجب الحساب الرسمي للبابا فرانسيس بصورة لعارضة برازيلية ترتدي ملابس ضيقة.

يدير فريق من الأشخاص حسابات البابا المتنوعة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال متحدث باسم الفاتيكان لصحيفة الغارديان: “يمكننا استبعاد أن” الأعجاب جاء من الكرسي الرسولي، وقد تحولنا إلى إنستغرام للحصول على تفسيرات.”

تعتبر الفاتيكان دولة يديرها الإكليروس،ويرأس هؤلاء البابا أسقف روما المنتخب من قبل مجمع الكرادلة متمتعًا بصلاحيات غير محدودة مدى الحياة.

بيد أن البابا فعليًا لا يمارس أيًا من صلاحياته على الأمور الإدارية و‌السياسية والقانونية تاركًا تدبير هذه الشؤون لرئيس وزراء دولة الفاتيكان، ومؤسسات الدولة المختلفة. يشغل منصب رئيس الوزراء عادة كاردينال كنسي، معين من قبل البابا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق