شئون أوروبيةمنوعات

القدر يبتسم لعامل فقير عثر على ذهب مخبأ في أحد المنازل في فرنسا

لم يتخيل عامل فقير أن يكون عمله سبباً في سعادته ، فالقدر قد ابتسم له عندما عثر على ذهب قيمته مليون يورو كان مخبأ في أحد المنازل وسط  فرنسا .

و أقرت محكمة “أورليانز” الفرنسية بحصول العامل على نصف قيمة ما عثر عليه بموجب القانون الفرنسي.

وتعود الحادثة لعام 2015 ، عندما كان العامل البالغ من العمر 20 عاما، يجري أشغال حفر في أحد المنازل وسط فرنسا برفقة زميلين له، فعثر على 3 علب داخلها 34 سبيكة من الذهب.

وقال العامل في تصريح له : “فكرت في البداية في مكالمة صاحب المنزل، وكنت أظن أن الأمر سينتهي بمصافحة شكر من طرفه مع مكافأة قد تصل إلى 500 أو 1000 يورو، ولم أعتقد أن لي الحق في أخذ المال، وكنت أظن أننا عندما نعثر على شيء فملكيته تعود لصاحب الأرض”.

وقام صاحب المنزل بتوقيع صفقة مع العامل وآخرين كانوا يعملون سويا بمنح كلًا من العمال الثلاثة مبلغ 139 ألف يورو، والمشغلين الثلاثة 11 ألف يورو لكل واحد، إلا أن العامل الذي عثر على الكنز شك بالطريقة التي دار بها الاتفاق، ورغم أنه أخذ المال توجه إلى مركز الشرطة، الذي أوضح له أن من عثر على كنز من حقه نصفه بمقتضى القانون الفرنسي، وأن عليه اتخاذ محام.

وبعد عدة جلسات استماع فاز العامل بقرار المحكمة والذي يقضي بحصوله على 518 ألف يورو، بشرط عدم صرف المال كون القضية تم استئنافها.

وأختتم العامل المحظوظ  بالقول “أنه عندما سيصبح مسنًا ويحكي ما حصل معه بين زملائه في دار العجزة، لن يصدقه أحد”.

وفي سبتمبر من عام 2016، عثر رجل ورث منزلا في إقليم نورماندي الفرنسي على مئة كيلو غرام من الذهب تحت مفروشات البيت وأثاثه، وفق ما أعلنت الخدمة المعنية بحصر الإرث.

أعلنت الخدمة المعنية بحصر الإرث في إقليم نورماندي الواقع غرب فرنسا، أن رجلا ورث منزلا مؤخرا قد عثر على مئة كيلوغرام من الذهب تقدر قيمتها بحوالي 3,5 ملايين يورو كانت مخبأة في كل أنحاء الدار تقريبا.

وقال نيكولا فييرفور المسؤول في خدمة حصر الإرث في إيفرو إنه تم العثور على “5 آلاف قطعة ذهب ولوحين بزنة 12 كيلوغراما و37 سبيكة يبلغ وزن الواحدة منها كيلوغراما واحدا”. وكانت هذه القطع “مخبأة بعناية … تحت المفروشات والثياب وفي الحمام مثلا”، على حد قول فييرفور.

وعثر الوريث على هذا الكنز تدريجيا وهو ينقل أثاث البيت. وتم شراء الذهب وفق الأصول بين العامين 1950 و1960 وقد عثر على كل شهادات المنشأ. وطرح هذا الكنز في مزاد نظم بين 30 تشرين الأول/أكتوبر و8 تشرين الثاني/نوفمبر.

وقد يكون المستفيد الأكبر من هذا الاكتشاف الثمين مصلحة الضرائب الفرنسية المخولة تحصيل 45 % من التركة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق