رئيسيشئون أوروبية

قائمة جديدة.. النظام السوري يعلن: 700 معتقل قضوا تحت التعذيب في السجون

سلّم النظام السوري قائمة جديد من أسماء المعتقلين الذي قضوا تحت التعذيب في سجونه، تضم 700 اسم لمدنيين سوريين.

وقالت “تنسيقية مدينة التل”، إن أكثر من 700 اسم سجلوا بحالة وفاة في سجون النظام، معظمهم من معتقلي الثورة خلال السنوات الأولى من اندلاعها، وفقاً لما نقلته ذكرته مصادر في دائرة النفوس.

وتحدث ناشطون سوريون أن عشرات العائلات المكلومة كانت أجهزة النظام السوري الأمنية قد اعتقلت أبناءها خلال عمليات المداهمات والاقتحامات بين عامي 2011 و2014.

وقال الناشط الإعلامي صهيب رشيد، “إن معظم المعتقلين الذين تمت تصفيتهم وتسلم ذووهم شهادات الوفاة هم من المدنيين، ممن اعتقلوا بسبب مشاركتهم في المظاهرات السلمية، مشيراً الى أن «المدينة تغص بدور العزاء”.

كما تحدثت تقارير عن تسليم أجهزة أمن النظام السوري 17 اسما لشبان قضوا تحت التعذيب من بلدة الهامة، وبذلك يكون قد بلغ مجموع المعتقلين الذين أعلن النظام السوري عن وفاتهم تحت التعذيب خلال الفترة الأخيرة، نحو 4640 معتقلاً.

وتتوزع قائمة الضحايا من المعتقلين على النحو التالي، 1000 من أبناء مدينة داريا، 550 من حلب، 550 فلسطينياً، 750 من الحسكة، 800 من مدينة معضمية الشام.

وفي السياق، سلّم النظام السوري قائمة إلى دائرة النفوس في مدينة يبرود في ريف دمشق، وتضم اسماء 30 معتقلاً، ونحو 35 إلى بلدة كناكر في ريف دمشق، قضوا تحت التعذيب في سجونه، إضافة الى 120 آخرين تم تسليم أسمائهم الى مدينة حماة، و150 في مدينة حمص، إضافة الى 480 إلى مدينة تلكلخ في ريف حمص.

وكانت الوكالة الفرنسية قد ذكرت أن روسيا تتفاوض مع “تنظيم الدولة” لإطلاق سراح 30 سيدة وطفلا خطفهم التنظيم قبل أكثر من أسبوع خلال هجوم شنه في محافظة السويداء، حيث شن التنظيم في 25 تموز سلسلة هجمات متزامن استهدفت مدينة السويداء وقرى في ريفها الشرقي.

وتسبب الهجوم بمقتل 265 شخصا، وخطف التنظيم معه 14 سيدة و16 طفلاً من قرية الشبكي المتاخمة للبادية، حيث يتحصن مقاتلو التنظيم، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ووفق الوكالة، فإن روسيا تتولى التفاوض بالتنسيق مع الحكومة السورية، ولم يتم الكشف عن مطلب التنظيم، إلا أن المرصد السوري أوضح أن التنظيم يطالب بإطلاق سراح مقاتلين تابعين له تحتجزتهم قوات النظام من منطقة حوض اليرموك، في محافظة درعا المجاورة، حيث دارت معارك عنيفة بين الطرفين في الأسبوعين الأخيرين.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى