تكنولوجيارئيسي

الولايات المتحدة تفتح تحقيقاً يستهدف تطبيق تيك توك الشهير بزعم مخاوف أمنية !!

بسبب ما اعتبره أنه مخاوف، متعلقة بالأمن القومي، قالت حكومة الولايات المتحدة الأمريكية، انها فتحت تحقيقاً ، استهدف تطبيق الفيديو الشهير تيك توك .

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، أن المراجعة التي تجريها لجنة الاستثمار الخارجي، متعلقة بالتساؤل هل يجري تطبيق الفيديو الصيني ، معلومات إلى الصين أم لا.

يشار أن لجنة الاستثمار الخارجي في أمريكا، هي هيئة حكومية تعمل على مراجعة ، “عمليات الاستحواذ” من قبل الشركات الأجنبية.

التحقيق بدأ بعد مطالبات نواب أمريكيون، بإجراء تحقيق في المخاطر على الأمن القومي والتي يمثلها برنامج تيك توك ، الصيني ، حيث يشعر النواب أنه قد تفرض تستخدم لأغراض التجسس من قبل بكين وتستغل سياسياً ضد الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال السناتور الأمريكي جوش هاولي في تغريدة إن على تيك توك، الإدلاء بشهادته في جلسة استماع مقررة الأسبوع المقبل حول شركات التكنولوجيا التي تعرض بيانات المستهلكين للخطر في الصين.

كما انتقد مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي لشركة فيس بوك ، الذي ينافس منتجه مع تيك توك، خاصة للمستخدمين الأصغر سنا ، التطبيق بسبب مخاوف الرقابة.

تقوم الولايات المتحدة بفحص مطوري التطبيقات على نحو متزايد للبيانات الشخصية التي يتعاملون معها ، خاصةً إذا كان بعضها يشمل أفراد من الجيش أو المخابرات الأمريكية.

أصبح تطبيق التيك توك ، أكثر شعبية بين المراهقين الأمريكيين في وقت تتزايد فيه التوترات بين واشنطن وبكين حول عمليات نقل التجارة والتكنولوجيا.

وقالت الشركة هذا العام إن حوالي 60 ٪ من مستخدمي تيك توك، النشطين في الولايات المتحدة البالغ عددهم 26.5 مليون شخص تتراوح أعمارهم بين 16 و 24 عامًا.

وقالت المصادر إن اللجنة تجري محادثات مع تيك توك ، حول الإجراءات التي قد تتخذها لتجنب تجريد الأصول الموسيقية التي حصلت عليها.

وقال التطبيق الصيني ، إنه يرفض التعليق على أي مسألة تنظيمية، مضيفة ” ليس لدينا أولوية أهم من نيل ثقة المستخدمين والهيئات التنظيمة في الولايات المتحدة”.

وأكدت الشركة انها لا تخضع لأي تأثير من قبل الحكومة الصينية أو أي جهة أخرى ، مؤكدة أن مراكز بيانات الشركة خارج الصين ولا تخضع بياناتها للقانون الصيني.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق