شؤون دوليةشئون أوروبية

روسيا: اعتقال أنصار للمعارض الروسي نافالني عشية تظاهرة

موسكو- أوروبا بالعربي

اعتُقل العديد من انصار كبير معارضي الكرملين، أليكسي نافالني اليوم الجمعة عشية تظاهرة احتجاج على تنصيب الرئيس فلاديمير بوتين في السابع من ايار/مايو لولاية رابعة، كما ذكرت منظمتان غير حكوميتين.

واعلنت منظمة “او.في.دي-انفو” المتخصصة بمتابعة الاعتقالات، ان أحد انصار نافالتي اعتقل بينما كان يوزع منشورات في ريازان في وسط البلاد، فيما اعتقلت منسّقة محلية للمعارض في كراسنويارسك في سيبيريا.

وتحدثت منظمة “روسيا المنفتحة” المعارضة، عن اعتقال ناشطين ايضا في بطرسبورغ، المدينة الثانية في البلاد، وفي كراسنودار بالجنوب.

واستدعى المحققون في خاباروفسك بأقصى الشرق، ناشطا آخر، فيما دهمت الشرطة مقار حركة نافالني في ايكاتيرينبور، في الاورال، وضبطت المنشورات التي تدعو الى المشاركة في تظاهرة السبت، كما ذكرت منظمة او.في.دي-انفو.

من جانبه، اعلن أليكسي نافالني على تويتر ان “العجوز الخوّاف بوتين يعتقد انه قيصر. هو ليس قيصرا، لذلك من الضروري الخروج الى الشارع في 5 ايار/مايو”.

ودعا نافالني الروس الى التعبير عن غضبهم في كل انحاء البلاد السبت، قبل يومين من الاحتفال بتنصيب فلاديمير بوتين الذي أعيد انتخابه في 18 اذار/مارس رئيسا لولاية رابعة.

ونافالني الذي حُرم من الترشح للانتخابات بعدما اعتبرته السلطات فاقدا لاهلية الترشح بسبب ادانة جنائية يتهم الكرملين بالصاقها به، يأمل في ان يكرر السبت نجاح التظاهرات المناهضة للحكومة التي نظّمها العام الماضي.

وعشية التنصيب السابق لبوتين في 6 ايار/مايو 2012، دارت مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين ضد الكرملين في ساحة بولوتانيا بموسكو.

وحكم على عدد كبير من المتظاهرين بعقوبات بالسجن ثلاث سنوات ونصف السنة، بسبب اعمال العنف تلك، خلال محاكمة انتقدتها منظمات للدفاع عن حقوق الإنسان، معتبرة اياها “مهزلة” قضائية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى