رئيسيسوريا

سوريا: ضحايا مدنيون جراء غارة إسرائيلية جديدة في حماة

دمشق – أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية (صنعاء) أن أربعة مدنيين بينهم طفلان قتلوا في غارات إسرائيلية على محافظة حماة وسط سوريا فجر اليوم الجمعة.

وأضافت الوكالة أن القصف الجوي الإسرائيلي أسفر عن تدمير 3 منازل لمواطنين على الطرف الغربي من مدينة حماة وسط البلاد.

وقالت الوكالة نقلاً عن مصدر عسكري “في حوالي الساعة الرابعة من فجر اليوم، شن العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً بوابل من الصواريخ قادمة من اتجاه مدينة طرابلس اللبنانية، واستهدف بعض الأهداف في محيط محافظة حماة”.

وتابعت الوكالة أن دفاعاتنا الجوية السورية تصدت لصواريخ العدو واسقطت معظمها.

وأضافت لاحقا ان “العدوان الاسرائيلي اسفر عن استشهاد اسرة بينهم اب وام وطفلين” على الاطراف الغربية للمحافظة.

حيث نفذت إسرائيل مئات الضربات الجوية في سوريا في السنوات الأخيرة ضد ما يشتبه في أنه انتشار عسكري إيراني أو نقل أسلحة إلى حزب الله اللبناني.

وقد لزمت إسرائيل الصمت، لكن وزير الدفاع بيني غانتس هدد قبل أيام من داخل الجولان المحتل بمواصلة الهجمات على سوريا، للمحافظة على المصالح الأمنية والإستراتيجية ومنع إيران من التمركز عسكريا في سوريا.

وهذه هي الغارة الإسرائيلية الأولى في عهد الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن، والخامسة منذ مطلع العام الجديد، حيث تعرضت مناطق في مصياف وريف دمشق وريف القنيطرة في الجولان لغارات هذا الشهر.

وكان آخر تلك الهجمات سلسلة غارات شنتها طائرات إسرائيلية يوم 13 يناير/كانون الثاني الحالي على مخازن أسلحة ومواقع عسكرية تتمركز فيها قوات إيرانية بمحافظة دير الزور شرقا، مما أسفر عن مقتل 5 عسكريين سوريين و11 مقاتلا في فصائل موالية لإيران وإصابة العشرات، وفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

ومنذ سنوات تشن إسرائيل مئات الغارات على مواقع لقوات النظام السوري وقواعد عسكرية تابعة لإيران والمليشيات التابعة لها، كما اعترف جيش الاحتلال الشهر الماضي بأنه قصف خلال عام 2020 نحو 50 هدفا في سوريا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى