رئيسيشئون أوروبية

لماذا أغلق برج إيفل في باريس ؟

أغلقت السلطات الفرنسية برج إيفل الشهير في باريس بعد إنذار بوجود تهديد بوجود قنبلة.

وقال مسؤول بالشرطة الفرنسية، الأربعاء ، إن التهديد بوجود قنبلة على برج إيفل الشهير في باريس تبين أنه إنذار كاذب.

وقال المسؤول، الذي طلب عدم نشر اسمه، إن المعلم التاريخي في باريس أعيد فتحه أمام الزوار بموجب إجراءات أمنية.

وذكرت وسائل إعلام محلية في وقت سابق أنه تم إخلاء برج إيفل بسبب تهديد بوجود قنبلة.

وطوقت الشرطة منطقة كبيرة حول البرج وحثت الناس على الابتعاد عن الموقع.

وأخلت قوات الشرطة الفرنسية برج إيفل وسط باريس، من الزائرين، وقت ورود الإنذار الكاذب.

وشوهدت فرق مكافحة المتفجرات شوهدت في محيط البرج.

وطوقت قوات الشرطة البرج من كل الجهات.

وقال مصدر في الشرطة لوكالة رويترز أنه تم إجلاء مئات الأشخاص من منطقة برج إيفل.

وذلك بعد تلقي السلطات اتصالا يفيد بوجود قنبلة.

جاء ذلك بعد اتصال ورد للشرطة أبلغهم بوجود قنبلة داخل البرج.

وقامت الشرطة بتفتيش البرج، ولا زالت عمليات التفتيش مستمرة

مصدر لصحيفة ديل ميل البريطانية قال حينها “إن المعلم السياحي مغلق حاليا حتى إشعار آخر بسبب شخص مجهول اتصل هاتفيا، وأبلغ بوجود قنبلة”

وأضاف أن مصدرا في الشرطة أخبره أن رجلا هدد بتفجير نفسه

لكن الشرطة لم تتحقق من هذه الرواية حتى اللحظة.

وأغلقبرج إيفل لمدة ثلاثة أشهر، في مارس الماضي، ضمن الإجراءات التي اتخذتها السلطات الفرنسة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأعيد فتح، المعلم السياحي الأشهر في البلاد، في يونيو الماضي وظل متاحا للزائرين.

على الرغم من الارتفاع الهائل في حالات الإصابة بفيروس كورونا التي تشهدها فرنسا حاليا.

إقرأ أيضًا:

المناطق السياحية في باريس سحر لا يوصف ستشاهد أماكن لم تكن تعرفها

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق