رئيسيرياضة

ريال مدريد يحقق فوزاً مثيراً على إشبيلية ويقترب من لقب الليغا

حقق ريال مدريد فوزاً مثيراً وصعباً على مضيفه إشبيلية في ريمونتادا قاتلة، حيث قلب تأخره بهدفين دون رد إلى فوز ثمين ومستحق بنتيجة 3-2، في قمة مباريات الجولة 32 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وعزز الريال الساعي لاستعادة اللقب الذي فقده الموسم الماضي لمصلحة جاره اللدود أتلتيكو مدريد موقعه في الصدارة، بعدما رفع رصيده إلى 75 نقطة بفارق 15 نقطة أمام أقرب ملاحقيه غريمه التقليدي برشلونة، الذي لعب مباراتين أقل من الفريق الملكي.

في المقابل، تجمّد رصيد أشبيلية الذي حقق فوزا وحيدا في مبارياته الست الأخيرة بالبطولة- عند 60 نقطة في المركز الرابع.

وبادر النجم الكرواتي المخضرم إيفان راكيتيتش بالتسجيل لمصلحة أشبيلية (21)، قبل أن يضيف زميله الأرجنتيني إيريك لاميلا الهدف الثاني (25).

وساهمت تبديلات الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب الريال، في صنع الفارق للميرينغي في الشوط الثاني، الذي شهد إدراك الضيوف التعادل بعدما أحرز البديلان رودريغو (50) وناتشو فيرنانديز (83) هدفين.

وبينما تأهب الجميع لانتهاء المباراة بالتعادل، أهدى النجم الفرنسي كريم بنزيمة النقاط الثلاث للريال، بتسجيله الهدف الثالث للفريق الضيف في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع في الشوط الثاني، من صناعة رودريغو.

ومن جهته حقق أتلتيكو مدريد ثلاث نقاط ثمينة عقب فوزه على ضيفه إسبانيول بهدفين لواحد، الأحد، ضمن الجولة 32 من منافسات الدوري الإسباني.

تقدم الأتلتي أولا عن طريق هدف حمل توقيع البلجيكي يان كاراسكو في الدقيقة 52، قبل أن يُعدل إسبانيول الكفة بهدف سجله راؤول دي توماس عند الدقيقة 74.

وظلت النتيجة على حالها إلى غاية الدقيقة 10 من الوقت البدل ضائع، والتي شهدت إحراز كاراسكو هدفا ثانيا منح به الانتصار لفريق أتلتيكو مدريد.

ورفع أتلتيكو مدريد رصيده إلى 60 نقطة يحتل بها المركز الرابع، بينما توقف رصيد إسبانيول عند 39 نقطة أبقته في المركز الحادي عشر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى