الشرق الاوسطرئيسيشئون أوروبيةمقالات رأي

معهد باريس يدين الانتهاكات الإماراتية الرهيبة باليمن

حمّل معهد باريس الفرانكفوني للحريات؛ دولة الإمارت، ومليشيا يمنية تابعة لها تنشط في العاصمة المؤقتة عدن المسؤولية عن حياة الناشط السابق في المقاومة الشعبية اليمنية محمد بجاش، الذي أعيد اعتقاله مجددا بعد أن فضح عمليات تعذيب سابقة تعرض لها.

وأكد المعهد تلقيه إفادات باعتقال جماعات مسلحة تتبع للإمارات الناشط بجاش في محافظة عدن بعد أيام فقط من الإفراج بقرار من قبل النيابة اليمنية، حيث أمضى عامين في السجن دون محاكمة أو تهمة محددة.

ونشر بجاش صورا له على مواقع التواصل الاجتماعي توثق تعرضه لتعذيب جسدي ونفسي شديد خلال فترة اعتقاله لدى المليشيا التي تأتمر بأمر القوات الإماراتية وترفض الانصياع للحكومة الشرعية.

احد ضحايا السجون السرية للامارات في عدنطارق محمد بجاش من أبطال مقاومة المنصورة تم اعتقاله في شهر 2016/8 على يد…

Posted by ‎صوت المقاومة الحر‎ on Wednesday, January 23, 2019

ودعا المعهد في بيان له، إلى وقف حملات الاعتقال التعسفية التي تمارسها جماعات مسلحة تتبع دولة الإمارات العربية المتحدة في اليمن كونها تتم خارج إجراءات القضائية ودون سند قانوني، واصفة الانتهاكات التي وثقها بأنها رهيبة.

وأكد المعهد الأوروبي أن دولة الإمارات وجماعاتها المسلحة في اليمن تتحمل المسؤولية الكاملة عن سلامة وحياة بجاش، وهي مطالبة بضمان عدم تعرضه لأي تعذيب جسدي أو نفسي جديد والإفراج الفوري عنه.

ولفت إلى أن الاعتقالات التي تمارسها الجماعات المسلحة التابعة للإمارات تتم خارج نطاق القانون ومن دون علم النيابة التابعة للحكومة الشرعية في اليمن عوضا عن أنها تتضمن تعذيبا يخالف حقوق الإنسان والاتفاقيات الدولية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق