رئيسيشؤون دولية

مفوض أممي: لا يمكن تصديق نفي ميانمار ارتكابها “إبادة جماعية”

جنيف- استنكر “زيد بن رعد الحسين”، مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، زعم حكومة ميانمار عدم ارتكابها “إبادة جماعية” أو “تطهير عرقي”، بحق مسلمي الروهنغيا، ولفت إلى عدم امكانية تصديق روايتها في ظل منعهم من الوصول إلى المنطقة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، بمكتب الأمم المتحدة بجنيف، اليوم الجمعة، حول التقرير الذي عرضه على مجلس حقوق الانسان قبل يومين.

ولفت الحسين إلى أن ميانمار لا تسمح بأي شكل من الأشكال الوصول لاقليم أراكان.

وجدد المفوض الأممي تأكيده على وجود مؤشرات قوية حول امكانية حدوث أفعال ترقى لمستوى الإبادة الجماعية بحق مسلمي أراكان.

وتساءل الحسين:” طالما أنه لم تحدث إبادة جماعية أو تطهير عرقي ولا توجد أدلة على ذلك، لماذا لا يسمحون لنا بالدخول إلى اقليم أراكان؟”.

وزعم مستشار الأمن القومي في ميانمار، ثاونغ تون، الخميس، أن بلاده لم ترتكب أية “”إبادة” أو “تطهير عرقي” بحق مسلمي إقليم أراكان.

جاء عقب تصريح أدلى به الأربعاء، مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، الأمير زيد بن رعد الحسين، حول وجود دلائل قوية تؤكد ارتكاب إبادة بحق مسلمي ميانمار منذ 25 أغسطس/آب 2017.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى