أهم الأنباءمنوعات

صور .. ممثلة أفلام إباحية تواجه الإعدام لارتكابها جريمة مروعة .. ماذا فعلت ؟!

تواجه عارضة الأزياء ، و ممثلة أفلام الإباحية الأمريكية، كيلسي تيرنر، وصديقها جون كينيسون، حكم الإعدام، لإدانتهما بقتل طبيب في لاس فيغاس، بعد أن ألقي القبض عليهما في الـ 21 من آذار/ مارس الماضي.

وبحسب وسائل إعلام أمريكية، فإن العارضة ممثلة أفلام الاباحية “تيرنر” 26 عامًا قد ألقي القبض عليها في ستوكتون بولاية كاليفورنيا، لاتهامها بقتل طبيب نفسي، 71 عامًا، بينما تم توقيف صديقها بعد شهر واحد من القضية.

وأمام المحكمة؛ التي عقدت الجمعة الماضية، نفت عارضة الأزياء وصديقها جون كينيسون أية صلة لهما بقتل الطبيب توماس بورشار، في لاس فيغاس، غير أن مكتب المدعي العام سيضع القضية أمام لجنة لتقرير ما إذا كان على النيابة العامة متابعة عقوبة الإعدام للثنائي.

وجاء موقف مكتب المدعي العام بعد اعتراف زميلتها السابقة “ديانا بينا” بأن الممثلة متورطة في قضية القتل، واتهمت تيرنر وكينيسون في قتل الطبيب الذي عثر على جثته المتعفنة في صندوق سيارة على طريق مهجور خارج لاس فيغاس في الـ 7 من مارس/آذار.

وكذلك بينت الدلائل ضد تيرنر وكينيسون وجود آثار أقدام ودماء وأدوات تنظيف ومناشف في منزلهما تطابق منشفة تم العثور عليها قرب جثة الطبيب.

 

ووفقًا لشرطة مدينة لاس فيجاس فقد تم إلقاء القبض على “كيلسي تيرنر” (25 عامًا) في 21 مارس في ستوكتون الواقعة بكاليفورنيا وهي مُحتجزة في سجن مقاطعة سان هواكين من دون السماح بالكفالة ومن المقرر أن تمثل أمام محكمة لاس فيغاس يوم الخميس القادم.

وبحسب محضر الشرطة فقد تم العثور على الدكتور “توماس كيرك بيرتشارد” (71 عامًا) من ساليناس، ميتًا إثر ضربات بواسطة هراوة في منطقة صحراوية بالقرب من بحيرة Mead في 7 مارس الجاري

وجاءت نتيجة التشريح أن الطبيب “بيرتشارد” توفي متأثرًا بإصابة قوية في الرأس.

في حين قالت المتحدثة باسم مركز مونتاج الصحي حيث عمل الطبيب النفسي “ماري باركر”: “بيرتشارد كان طبيبًا نفسيًا متخصصًا، وكان يعمل ببرامج الصحة السلوكية طوال 40 عامًا”.

وبحسب التحقيقات الأولية، فقد طلب “بيرتشارد” من شخص اسمه “هارشادري باتيل” أن يستأجر شقة لـ”تيرنر” لمدة عام.

وقال “باتيل” إنه اضطر إلى إخلاء “تيرنر” وطفليها وأمها من الشقة بعد 3 شهور، وذلك في خريف العام 2018، لأنها لم تدفع الإيجار.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق