رئيسيمنوعات

أستراليا ترسل الطعام للحيوانات بالطائرات بسبب الحرائق

بعد أن قدر الصندوق العالمي للحياة البرية هلاك أكثر من 1.25 مليار حيوان في الحرائق المندلعة أستراليا– سواء بشكلٍ مباشر أو غير مباشر نتيجة الحرائق، أصبح لا بد من التحرك لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من أشكال الحياة البرية النادرة التي تضمها أستراليا.

ألقت طائرات آلاف الأطنان من البطاطا الحلوة والجزر لإمداد الحيوانات التي أصبحت دون مورد غذائي ومعزولة وسط حرائق أستراليا بالغذاء.

بلغت الكميات التي تم إسقاطها حتى الآن 2200 كيلوغرام من الخضروات الطازجة للحيوانات، وفي تصريح لوزير البيئة مات كين Matt Kean في نيو ساوث ويلز قال: “رغم نجاح الحيوانات في النجاة من النيران، لكنها تعيش اليوم خارج مواطنها الطبيعية، والمناطق المحيطة بها تضرر الغطاء النباتي فيها، ولذا فهي دون غذاء، ما يجعل أمر نجاتها محفوفًا بالمخاطر”.

وتابع ستبقى هذه المناطق تحت مراقبة السلطات لمراقبة تقدم تعافي الحياة الحيوانات فيها بعد النيران المندلعة، ومن المحتمل أن يتم تركيب كاميرات فيها أيضًا، لمعرفة الأنواع المتبقية وتقدمها في عملية التعافي.

جدير بالذكر أن تأتي محاولة إطعام الحيوانات بواسطة الطائرات في أعقاب إعلان السلطات الأسترالية اعتزامها قتل أكثر من 10 آلاف جمل، بسبب استهلاكها الكثير من المياه في مناطق الجنوب، ما يؤدي إلى زيادة الجفاف ورفع معدل التعرض للحرائق.

عادة ما تنجو صغار الكانغرو من الحريق، لكن تُترك بعده في مواجهة خطر نقص الطعام، وذلك بتأثير الحرائق التي تبدل الغطاء النباتي المحيط ببيئة الحيوانات الصحراوية”.

ولقد عانت حيوانات الكانغارو من الجفاف المستمر، مما يجعل بقاءها على قيد الحياة تحديها عسيرا في حال غابت المساعدة (الإنسانية)”، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وكشف كين إن السلطات ستراقب أنواع الحيوانات المحلية للتحقق من تقدم عملية التعافي في أعقاب حرائق الغابات.

يُذكر أن تبرعات كثيرة قدمتها جهات مختلفة حول العالم كان الهدف منها إنقاذ الحياة البرية المتضررة بشدة في أستراليا.

وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق