شؤون دوليةشئون أوروبية

وزير الخارجية الأمريكي يجري محادثات في كوريا الشمالية

بيونغ يانغ – أوروبا بالعربي

عقد وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو لقاءات في بيونغ يانغ اليوم الأربعاء مع مسؤولين كبار من كوريا الشمالية بينما تسري شائعات حول مصير الاميركيين الثلاثة الموقوفين في هذا البلد قبل قمة غير مسبوقة بين دونالد ترامب وكيم جونغ اون.

وتهدف هذه الزيارة غير المعلنة لبومبيو وهي الثانية له خلال أسابيع لكنها الاولى بصفته وزيرا للخارجية، الى تسريع الاستعدادات للقمة التي ستتناول الترسانة النووية للشمال.

وصرح بومبيو أمام صحافيين انه يأمل بالتوصل الى اتفاق حول موعد ومكان القمة مع ان ترامب كان قال انه تم تحديدهما.

وألقى اعلان ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الايراني بظلاله على اجواء التفاؤل التي اثارها الانفراج الجاري.

وتأتي الزيارة في الوقت الذي تدور فيه تكهنات حول مصير ثلاثة مواطنين أميركيين محتجزين في كوريا الشمالية كما أعلنت الرئاسة الكورية الجنوبية انها تتوقع أن يتم الافراج عنهم خلال زيارة بومبيو.

وترتدي هذه المسألة حساسية كبرى في الولايات المتحدة وقد ألمح ترامب الاسبوع الماضي الى أن اعلانا وشيكا سيصدر بشأنهم بعدما ذكرت مصادر أنه تم نقلهم إلى موقع آخر تمهيدا للإفراج المحتمل عنهم.

وتم في السابق اطلاق سراح معتقلين خلال زيارة شخصيات الى كوريا الشمالية.

لكم لم تبد اي اشارة في هذا الصدد بعد محادثات بومبيو وكيم يونغ شول مدير هيئة الجبهة الموحدة المكلفة العلاقات بين الشمال والجنوب، بحسب معلومات مجموعة المراسلين.

ويشكل الانفراج الذي تبع الالعاب الاولمبية الشتوية التي استضافتها كوريا الجنوبية تباينا واضحا مع التوتر الشديد الذي كانت تعيشه شبه الجزيرة قبل أشهر فقط عندما كان ترامب وكيم يتبادلان الشتائم والاتهامات والتهديدات بالدمار على خلفية البرنامجين النووي والبالستي لكوريا الشمالية.

وصرح ترامب في كلمة متلفزة من البيت الابيض “نعتقد اننا في طور بناء علاقات مع كوريا الشمالية”، مضيفا “سنرى كيف ستسير الامور. ربما لن تسير على ما يرام. لكن ربما تكون شيئا عظيما لكوريا الشمالية وكوريا الجنوبية والعالم بأسره”.

إلا أن ترامب اعلن في الوقت نفسه انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الموقع في 2015 ما يزيد من تعقيد فرص اقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن سلاحها النووي.

وكان الدول الاخرى الموقعة والوكالة الدولية للطاقة الذرية قالت ان طهران تفي بالتزاماتها. وعلق آدم ماونت من اتحاد العلماء الاميركيين “من الجنون التفكير بان بومبيو يصل الى بوينغ يانغ وهو يحمل الرسالة التالية (اذا تخلصتم من اسلحتكم النووية فسنرفع العقوبات عنكم ولن نهاجمكم، يمكنكم الوثوق بنا)”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى