الشرق الاوسطرئيسي

رئيس الوزراء الكويتي يرفض تكليفه بإعادة تشكيل الحكومة بعد ازاحة الأمير لكبار الوزراء

قالت وكالة الانباء الكويتية (كونا) إن رئيس الوزراء المؤقت الكويتي الشيخ جابر المبارك رفض تعيينه رئيسا للوزراء يوم الاثنين ورفض العرض الذي قدمه الأمير صباح الأحمد الصباح ، بعد تقديم استقالة الحكومة الاسبوع الماضي.

وجاءت استقالة الحكومة بعد أن سعى البرلمان للحصول على تصويت بسحب الثقة من وزير الداخلية بشأن إساءة استخدام مزعومة للسلطة ومع نشوب نزاع بين كبار أعضاء الأسرة الحاكمة ، بما في ذلك وزيرا الداخلية والدفاع ، بشأن سوء معاملة الأموال العسكرية، فيما رفض وزير الداخلية اتهامات البرلمان ضده.

وفي وقت سابق أقال أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح في وقت سابق يوم الاثنين ابنه وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح ووزير الداخلية الشيخ خالد الجراح الصباح من مناصبهم في الحكومة المؤقتة الحالية.

تحدث استقالات مجلس الوزراء في الدولة المنتجة للنفط أوبك المتحالفة مع الولايات المتحدة بشكل متكرر عندما يتم تعيين البرلمان على سؤال أو تقديم تصويت بحجب الثقة عن كبار المسؤولين الحكوميين.

سعى الأمير لإعادة تعيين الشيخ جابر كرئيس للوزراء ، وهو المنصب الذي يشغله منذ عام 2011 ، وطلب منه تشكيل حكومة جديدة.

وقال الشيخ جابر في رسالة إلى الأمير ، “إنني أرفض هذا الموعد وأطلب منك قبول ذلك” ، مشيراً إلى حملات إعلامية ضده .

وكان وزير الدفاع قد أصدر بيانًا بعد يومين من استقالة الحكومة ، قائلاً إن مجلس الوزراء تراجع عن العمل لتجنب معالجة سوء إدارة بنحو 240 مليون دينار (790 مليون دولار) في صورة أموال عسكرية قبل توليه منصبه. وقال إن وزارة الدفاع قدمت القضية إلى النائب العام.

تتمتع الكويت بأكثر الأنظمة السياسية انفتاحاً في مجلس التعاون الخليجي الست ، حيث يتمتع البرلمان بسلطة إصدار التشريعات واستجواب الوزراء.

وكان وزير الدفاع الكويتي في الحكومة الكويتية المستقيلة ، الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح، كشفت أن استقالة الحكومة تعود إلى تجاوزات مالية حدثت في السنوات السابقة ، في صندوق مالي تابع للجيش.

وخلافاً لما أعلن أن هناك عدم تجانس في الفريق الحكومي ، وأن ذلك هو سبب الاستقالة، نفى الوزير أن يكون هذا هو السبب.

وكان أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، قبل استقالة الحكومة الكويتية ، برئاسة الشيخ جابر المبارك الصباح منذ ديسمبر/كانون الأول 2017.

الناطق باسم الحكومة الكويتية المستقيلة ، طارق المزرم، قال عبر “تويتر”، إن “الحكومة ستظل تؤدي مهامها لحين تشكيل حكومة جديدة “، مشيراً إلى وجود رغبة في اعادة ترتيب الفريق الحكومي.

لكن وزير الدفاع الكويتي الشيخ ناصر، نجل أمير الكويت الأكبر، نفى صحة ما ذكره الناطق.

وفي تغريداته التي نقلها موقع صحيفة القبس الكويتية، أكد أن السبب المعلن لاستقالة الحكومة لم يصب عين الحقيق.

ونفى الشيخ ناصر وجود أية خلافات شخصية بينه وبين إخوانه أعضاء مجلس الوزراء .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق