رئيسيرياضة

محمد صلاح يتحدث عن التضحية من أجل النجاح في مسيرته

صلاح يتوج باللقب الأول مع ليفربول

قال الدولي المصري محمد صلاح معشوق جماهير ليفربول، مساء السبت، إنه “ضحى بالكثير” من أجل مسيرته ، وذلك بعدما قاد فريقه”الريدز”  للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا في كرة القدم على حساب توتنهام هوتسبير.

وتمكن صلاح من التسجيل في الدقيقة الثانية من اللقاء من ركلة جزاء، قبل أن يضاعف البديل ديفوك أوريغي النتيجة بتسجيله  الهدف الثاني قبل النهاية بدقائق، ليفوز ليفربول باللقب الأوروبي السادس في تاريخه والأول منذ 2005.

وتحدث نجم المنتخب المصري الأول ، البالغ من العمر 26 عاما “الكل سعيد الآن، أنا سعيد لأنني خضت النهائي الثاني تواليا وتمكنت من لعب 90 دقيقة”.

وذكر  لقناة “بي تي سبورتس” البريطانية “الجميع قدموا أفضل ما لديهم اليوم، لا يوجد أداء فردي اليوم، كل الفريق كان مذهلا”.

وأضاف “لقد ضحيت بالكثير من أجل مسيرتي، جئت من قرية بسيطة وانتقلت إلى القاهرة وبعد ذلك تركت والدي من أجل لعب الكرة.. أن أكون لاعبا مصريا في تشامبينزليغ وأصل إلى هذا المستوى هو أمر لا يصدق بالنسبة إلي، أنا سعيد جدا”.

ومن ناحية آخرى ، أوضح “مو صلاح ” أنهأصبح يحب تقنية حكم الفيديو (الفار)، قائلا “مبدئيا، سيشرع الدوري الإنجليزي في الاعتماد على الفار ابتداء من الموسم المقبل، لكنني أحب ذلك من الآن”.

يذكر أن حكم المباراة النهائية  إحتسب ركلة جزاء لليفربول في الثواني الأولى من المباراة، اعتبرها البعض محل شك ، بدعوى لمس الكرة يد مدافع توتنهام موسى سيسوكو.

ولم يلجأ الحكم لمشتهدة اللقطة على شاشة الملعب، مما  يؤكد  أن خبراء “الفار” جزموا فورا بأنها ركلة جزاء لا تستدعي مزيدا من البحث.

وأصبح نجم ليفربول صلاح يشارك  في نهائي أبطال أوروبا للمرة الثانية في مسيرته بعدما خسر  أمام  ريال مدريد في الموسم الماضي (3-1).

كاتب عراقي مهتم بالفعاليات و الانشطة الرياضية، يقوم بتغطية الاحداث الرياضية العالمية أول بأول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى