الشرق الاوسطرئيسيشؤون دولية

اللجنة الوطنية لحقوق الانسان وبمشاركة 250 منظمة دولية

تطلق فعليات المؤتمر الدولي لمكافحة الإفلات من العقاب

بحسب ما نشر موقع مرأة العرب، أنه انطلقت فعاليات المؤتمر الدولي ، اليوم الأحد في فندق الريتز كارلتون في الدوحة، و يترأس المؤتمر رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، ويحمل المؤتمر عنوان ” الآليات الوطنية والإقليمية والدولية لمكافحة الإفلات من العقاب وضمان المساءلة بموجب القانون الدولي”.

وفعاليات المؤتمر الدولي تنظمه اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، بالشراكة مع البرلمان الأوروبي، والمفوضية السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، والتحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، حيث ستستمر فعاليات المؤتمر حتى مساء غدٍ الاثنين.

حيث بدأت الوفود الدولية في الوصول الى العاصمة القطرية الدوحة، للمشاركة في المؤتمر دولي، للحد من الاجراءات التي تمارس بقضايا الإفلات من العقاب في منطقة الشرق الأوسط، وستبدأ الجلسات الحوارية من بداية اليوم الى مساء يوم غدٍ، وستتكون المناقشات اليومية أربع جلسات رئيسية، وثلاث جلسات لمجموعات العمل، بمشاركة (250) منظمة دولية.

ويوجد في اليوم الأول، جلستان مهمتان يديرهما مسؤولون وخبراء المنظمات الأممية والدولية، حيث ستتناول الجلسة الأولى عنوان” المساءلة عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي في محورين أساسيين” وهما: التحقيق والمحاكمة، وحق الضحايا في الانتصاف، ومن جانبها ستتناول الجلسة الثانية عنوان “حماية وتعزيز حقوق الإنسان بمكافحة الإفلات من العقاب “.

وللحديث عن محاور الجلستين، حيث سيترأس الجلسة الأولى رئيس قسم شمال إفريقيا والشرق الأوسط بالمفوضية السامية لحقوق الإنسان السيد محمد النسور، ومجموعة من الشخصيات الاعتبارية الدولية والأممية.

والجلسة الثانية من أعمال المؤتمر،  سيترأسها رئيس المحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب السيد أوري سيلفان، وبعض الشخصيات الاعتبارية الدولية والأممية كذلك، حيث ستضم الجلسة الثانية ثلاث محاور رئيسية وهي: (الحق في المعرفة، والحق في العدالة، والحق في التعويض وتوفير ضمانات لعدم التكرار).

وفي اليوم الثاني للمؤتمر، ستعقد ثلاث جلسات حيث ستتناول بعض القضايا الهامة منها،( الممارسات الجيدة والدروس المسقاة والمقترحات العملية لمكافحة الإفلات من العقاب).

والجلسة الختامية للمؤتمر ستتضمن جلسة لتقديم الملاحظات الختامية التي يراها المشاركين في المؤتمر الدولي،  حيث سيترأس الجلسة الختامية المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، ونائب رئيس وأمين عام التحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان الدكتور علي بن صميخ

حيث سيتم الإعلان عن كافة المقترحات الخاصة بـ المؤتمر فور الانتهاء من الجلسات الافتتاحية والختامية للمؤتمر الدولي.

وتدول مواقع التواصل الاجتماعي، قبل ساعات من انطلاق فعليات المؤتمر الفيديو الترويجي الخاص باللجنة الوطنية لحقوق الانسان، حيث أثار الفيديو بعد تداوله أثر ايجابي قوي وتفاعل كبير، وتصدر عنوان المؤتمر الصفحات الاخبارية العالمية والمحلية الذي حمل عنوان” الآليات الوطنية والإقليمية والدولية لمكافحة الإفلات من العقاب وضمان المساءلة بموجب القانون الدولي”، وهذا يدل على الأهمية الكبرى للمؤتمر الذي تحتضنه العاصمة القطرية الدوحة.

المصدر: موقع مرأة العرب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق