رئيسيشئون أوروبية

إصابات كورونا بفرنسا تتجاوز 7 آلاف

قالت وزارة الصحة الفرنسية إنها سجلت 7852 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال 24 ساعة الماضية.

وفي إعلان سابق أعلنت السلطات الفرنسية عن إصابة 6158 حالة جديدة، فيما يعتبر الرقم الجديد ارتفاع آخر على عدد الإصابات.

وبلغ عدد المصابين الذين دخلوا المستشفيات خلال الأسبوع الماضي  2713 حالة، في ارتفاع جديد حيث بلغ الاثنين الماضي بـ2561 حالة، وفق وزارة الصحة الفرنسية.

أما وفيات فيروس كورونا في فرنسا فقد بلغت 30 ألفًا و999 حالة بعد تسجيل 37 وفاة جديدة.

ووصل مجمل إصابات الفيروس التاجي إلى 395 ألفًا و104 حالات.

وتجاوز عدد مصابي فيروس كورونا المستجد حول العالم 29 مليونا و685 ألف.

وسجل من بينهم أكثر من 937 ألف حالة وفاة، وما يزيد على 21 مليونا و453 ألفًا حالة تعافي، وفق موقع “ورلدميتر”.

وأمس فرضت السلطات الفرنسية قيودًا صارمة على اثنتين من أكبر مدن فرنسا، بسبب ارتفاع عدد الإصابات فيهما.

وشددت السلطات القيود فيي مدينتي مرسيليا وبوردو على الأنشطة العامة.

وتخشى الحكومة الفرنسية من إعلان إغلاق جديد وكامل للبلاد، عقب ازدياد أعداد الإصابات بالفيروس التاجي.

وتأتي هذه القيود بعد مطالبة رئيس الوزاراء الفرنسي بأن تتخذ كلتا المدينتين خطوات جديدة لوقف ارتفاع الإصابات بـفيروس كورونا.

ففي بوردو ، أعلن أكبر مسؤول حكومي في المنطقة عن حظر التجمعات لأكثر من 10 أشخاص في الحدائق العامة، على طول نهر المدينة الخلاب وعلى الشواطئ.

كما تم حظر المعارض الترفيهية ومعارض التحف وحفلات الأحياء.

وأعلن أيضا عن قواعد جديدة للحد من حجم التجمعات العامة الكبيرة بما لا يزيد عن 1000 شخص  أي أقل من المعيار الوطني البالغ 5000 شخص.

كما وينطبق هذا الحد على  أماكن مثل الملاعب وقاعات الحفلات الموسيقية ، وكذلك المظاهرات.

ولن تتمكن مقاهي ومطاعم بوردو بعد الآن من خدمة العملاء الواقفين ولن يتمكنوا من تشغيل الموسيقى في الهواء الطلق.

كما منع الرقص في الأماكن العامة، بما في ذلك حفلات الزفاف.

كما وأعلن عن أن شرب الكحول في الأماكن العامة محظور في بوردو.

موضوعات ذات علاقة:

تعرف على القيود الجديدة الذي فرضها فيروس كورونا على أكبر مدن فرنسا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق